أمسي المحطم / شعر : وردة أيوب عزيزي – الجزائر

23131559_296611120841172_1209470372309142458_n

  • أمسي المحطم

أتجْحَدُ وصْلي ،وتُنكرُ حُبًّا
أنار فؤادك ،أضحى سعيدا
.
.
فما خِلْتُ يوماً أظلُ وحيدا
وما خِلْتُ يوماً أراك عنيدا
.
.
فكيف تُبدِّلُ ثوب الحنان؟
وطعم هوانا يصيرُ جديدا
.
.
كفاك..اكتويت بنار الظنون
سواك يراعيَ صار شهيدا
.
.
محالٌ لغيـرك قلــبي يكــونُ
جفيتَ فصارت دموعي قصيدا
.
.
ضفائرُ ناري توقدُ حباً
لهيبا عساه يُريدُ المزيدا
.
.
فتحنانُ قلبي يسيلُ نزيفا
بتيهك عنِّي فأشدو شريدا
.
.
وتيْهُ جنوني شذاه ُ هواك
بدمعٍ وشوقٍ إليك مُريدا
.
.
فأمسي المحطم ُ بات يئنُ
مللتُ التنكر أضحى أكيدا
.
.
فرفقا حبيبي بقلبي الصغير
ليَلْبَسْكَ عِشْقاً ،هُياماً شديدا
.
.
فحُبي إليك وعودٌ ونارٌ 
فما كنتَ لو لا جنوني زهيدا

  • شعر : وردة أيوب عزيزي – الجزائر 

 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …