ديجور.. / شعر : إبراهيم القيسي – اليمن .

22491950_1184227005054070_5855374720404957353_n

  • ديجور..

اللَّيلُ دَاجٍ والضَّنَى يتَوثَّبُ
والهَمُّ دَانٍ والكوَاكبُ تُحجَبُ

لَيلٌ على لَيلٍ يغيمُ وحَيثُما
ولَّيتُ وجهيْ في المتَاهةِ غَيهبُ

كم نَاشَدَ الصُّبحَ البَهيَّ ضَراعَتيْ
فيَفِرُّ مِنْ دَاجِ اللَّيَاليْ ويَهرُبُ

يَا لَيلُ رِفقاً بالفُؤادِ أنَا هُنا 
أحسُو الحَميمَ منَ اللَّوَاعِجِ أشرَبُ

مَا زِلتُأخبُطُ فيْ ظلامِكَ تائها
أدنُو وليلُكَ بالعَوَاصِفِ يَقرُبُ

رِفقاً بحَاليْ فالشَّجَى متدفِّقٌ
والحبُّ في بحرِ الجوانحِ يصخَبُ

جَارَتْ عَوادِيكَ الطِّوالُ بحَاجتِي
وهَوتْ تُفَجِّرُ فيْ الزَّمانِ وتخرُبُ

ضَلَّ الوصولُ إلى صباحِكَ كلَّمَا 
حَاوَلتُ فيْ شَمسِ المشَارِقِ تَغرُب

  • إبراهيم القيسي – اليمن .

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …