دَعْ سَوط هَجرك يُدمِي شوقِيَ الأبدي../ الشاعر : سلطان فريد – اليمن

21462323_257846521402883_7000371443168390376_n

دَعْ سَوط هَجرك يُدمِي شوقِيَ الأَبَدِي
وانثُر رمادَ التَدَاني قبلَ بَعث غَدِي

و انْفُث سُمُوم الجَفا في نَبضِ أورِدَتِي
لَعلَ تِريَاقها بَرداً على كَبدِي

ما كانَ ذَنْبِي سِوى أعلَيتُ أشرِعتي
ولَم أرْ البحرَ يُدنِينـي لِمُبتَعدي

عامان و الرِيحُ تجرِي عكسَ ناحِيَتي
والخرقُ يزدادُ والتجدِيفُ لا يجدِ

عامان يا أنت والأمواجُ تعبَثُ بي
استَغشيتَ ثوبَكَ مُـذْ مُدَتْ إليكَ يَدِي

عامان. كُنتُ جنِيناً في هواكِ و هل
فَادَ الأجِنَّـة حبَلٌ قُـدَّ من مَسَدِ

يَمُرُ طيفُكَ مغروراً تجُـودُ بهِ
دُهمُ الليالِ فلا يَلوِي على أحَدِ

كَبَّلتَني بحـَنينٍ كُنت تُدرِكـَهُ
تُسَوِفَ الـوِدَ من وعـدٍ إلى وعدِ

وقَد عَلِمت بأنَ الحُب يفعلُ ما
لا تستَطِع فِعلهُ نفَاثَةُ العُقَدِ

لولا التَذَلُلُ روح الحبِ ما حَبَستْ
جـآذِرُ الحُسنِ وصلاً راقَ للأَسَدِ

دعنِي أُجَمِعُ آهاتي لَأنسُجها
ثـَوباَ يُـكَفِن مَيْتَ الصبرِ و الجَلَدِ

وألتَقِط بعضَ أشلَائِي التي سَقَطت
لَعلَ عودَتها تُنفِيك عن جَسَدي

سأزجُر النفسَ إن ألفيتَ رِدَّتَها
وبَثَّ ذِكراكَ صوتُ الطائِرِ الغَرِدِ

وإن يَزُركَ خَيَالٌ فـَرَّ مُختَلِساً
فذَاكَ أمرُ الهوى إن تُفنِهِ يَزِدِ

 

* الشاعر : سلطان فريد – اليمن 

 

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …