رفقــاً برُوحِي / الشاعرة : سمر عبد القوي – اليمن

23380057_1954886564725404_5689105151982177453_n

  • رفقــاً برُوحِي ..

يَا زَارِعَ الصــَبر فــي وديــَان أورِدَتِـــي 
دَعْ عنــكَ هَجــرِي ورُوحــِي في دياجيـهَا 

أغــرَّك الصمْـت مِـن بَــوحي و قَـافِيـَتِي !

أم أنــتَ تـُـخفِي همــوماً لسـتُ أدريهَــا ؟ 

( يَا موقـِـدَ النــار فِــي قَلبِـِي وَتاركَهــَا )
رفقــاً برُوحِي فــَإنَّ الوَجـــْدَ يَكويهـــَا 

أمَا عَلِمت بـأنَّ الحــُزنَ يُوهِنُـهَا 
وأنَّ وَصـلَكَ بَعــدَ البيــنِ يشفيهَــا 

وأنَّ شِعــري بـلا عينيـك َ يُرهقُنـــي 
يُبعثـرُ الشــَوق أوراقـي وَيذريهَـــا 

وأنَّ دُنيــَا بِــلا مَــرآك َ مُوحــشــَة 
فأنــتَ بـِالـحُبِّ والتَغْـرِيدِ تُشْجِيهَــا 

وأنتَ للنفــسِ حاديـهَا وَمُلْهِمهَــا 
وأنتَ أغلَى من َ الدُّنيَا وَمَا فيهَــا. 

  • الشاعرة : سمر عبد القوي – اليمن 

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …