زحف…( قصة قصيرة ) / بقلم : صباح سعيد السباعي – سوريا

23231437_1796400230659323_8509035789425168681_n

 

  • زحف…( قصة قصيرة ) 

مستندا إلى عمود الإنارة، مستغربا: الطريق

جاف ولكن السماء تهطل مدرارا !!
وهذا الشاب لا يتزحزح وهو يمسح السيارة،
ما أغباه !!
اقترب منه بصعوبة سائلا: كيف تمسحها والمطر أنهارا ؟ وكيف هذا الطريق جاف؟
يجيبه: أمسح ملح عرقي المتجمد عليها وقد ذاب الآن.
أنتَ رجل مسنّ اذهب لمكان تتدارى حتى لا تبتل.
أجابه: زحفتُ إليكَ زحفا ولم ترني
أريد أن أعبر الطريق ولا أقدر، هل العيب في قدميّ ؟؟
الشاب: العيب في الطريق، فهو متعرج وعليه مطبات.
ضحك الرجل في نفسه: لو يدري الحقيقة
ما أجاب.
عجزي يسكنني قبل أن يولد.
استدار والكلمات انهمرت منه دموعا وظنّ أنه ابتلعها للممات .
تمتم بكلمات: السماء ملبدة
الناس نيام

يمشون بأحلامهم لطحنها بالطرقات

زحف إلى عمود الإنارة شدّ قدميه وسار.

  • بقلم : صباح سعيد السباعي – سوريا 

شاهد أيضاً

وأنا في زمن الكورونا / نثريات بقلم : يونان هومه ( سوريا – مقيم بأمريكا )

الجرح أصاب مخيّلتي لأنّي بدون قناع أنهل من وحدتي قصائد الشعر وأنا في زمن الكورونا …