عَيْناكَ تَحْرُسُني / شعر : ختام حمودة – مجلة أقلام عربية

عَيْناكَ تَحْرُسُني

بِكَ ظِلُّ روحي في ظلالِكَ يُوْرِقُ
وَيدايَ بي “دَرْبَ المَتاهَةِ تُغْلِقُ” 
.
جِـئْـنـا لِـوَهْـمٍ تـاركـينَ لِـذاتِـنا..
ذكْـرى وَيَـسْبِقُنا الـنَّهارُ وَنَسْبِقُ
.
قَـلَـقٌ أَرَى وَبِـما أرى مـشدوهةٌ
عَـيْناكَ تَحْرُسُني فَمِمَّا أقْلَقُ..!!
.
وَلَـرُبَّـمـا وَدَّ الـذيـن….فَقُلْ لَـهُـمْ
حَـوْلـي مَـلائِكة فَـلا لا تَـقْلَقُوا..
.
انْـثُرْ عَلَيَّ مِنَ النَّدَى حَبَّ النَّدَى
هُوَ ذاكَ ذاكَ وَفيهِ ذاكَ سَيَعْلَقُ..
.
أَمْــتَّـدُ لـكِـنْ لا أرى لــي قـامَـةً
فـأنـا لِـقـاماتٍ وَأنْــتَ الـمَنْطِقُ..
.
ذَاكُـمْ هُوَالرَّجُلُ الَّذي ما قَدْ رَأى
وبِـهِ أرَى مـا لَمْ يَرَ المُتَمَنْطِقُ ..
.
هـذا الهَوَى وَجَميعُ ماعَتَّدْتَ مِنْ
حُـزَمِ الـنَّهار بِـهِ النَّهارُ سَيَغْرَقُ..
.
أنْـثَى الـخَيالِ وَكُلّ مَنْ أحْبَبْتَهُنَّ
وَجِـئْتَهُنَّ مِنَ النِّساء سَأَحْرِقُ…
.
كُــلُّ الــدُّروبِ إلــيَّ مَـدَّتْ كَـفَّها
إلاَّ دُروبـي خَـطْوَ لَـيْلي تَسْرِقُ..
.
أدْري بــأنَّ الـوَقْت يَـسْرقني أنـا
فَـيـعيدُني قَـلقٌ وبـابي مُـغْلَقُ..


شعر ختام حمودة..

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …