(لم أكن) للأديبة : صباح سعيد السباعي

لم أكن

تمنّى أن يكون جبلًا؛ تمنى أن يكون طريقا، ليعبره العابرون، ليتركوا طبعاتهم.

-:استوطننا الهامش، ترتطم العتبات
بي؛ تميل الأشجار نحوي لأتقمصها…
الجبلة الإسمنتية للأبنية؛ شَعري الذي تساقط دخل ببنيتها بفعل الرياح؛ قرروا ردمها و تجديدها؛ فهي
تهدد سلامة البناء وتسبب انهياره…
قلب المدينة مثقل بالأوجاع، عبر الوقت من خلالي، لا يقدر عن التوقف…
أنسوني أن أكون إنسانًا
أنسوني أمنية أن أكون
دسستُ أصبعي في خلطتهم خلسة؛
لتكون بصمتي في العمق…
ربما إذا دققوا يقولون: بصمة تشبهنا..
الآن أغني بسرّي لأنسى الجبل…
وأتذكرني….
ولو مرّة نادوني ساعتها ألتفتْ…

ق. ق.. صباح سعيد السباعي

شاهد أيضاً

وأنا في زمن الكورونا / نثريات بقلم : يونان هومه ( سوريا – مقيم بأمريكا )

الجرح أصاب مخيّلتي لأنّي بدون قناع أنهل من وحدتي قصائد الشعر وأنا في زمن الكورونا …