(لَستُ أدْرِيْ…رُبَّمَاْ ) للشاعر : نبيل حسان المشولي- اليمن

…..( لَستُ أدْرِيْ…رُبَّمَاْ )…..
_____________________

(1 )

لستُ أدري …لستُ أدْرِيْ.

……….أينَ بِيْ الٱمَالُ تَجريْ ..

أَإِلَى عِزٍّ مَنِيعٍ ؟

……….أإلى مجدٍ وفخرِ ؟

أإلى ٱتٍ جميلٍ ..

………مُنتَهَى بَذلِيْ وصَبْريْ ؟

أإلى أكمامِ رَوضٍ

………..مُطمـَئِنٍ ..؟ لستُ أدريْ .

( 2 )

يافُؤَادِيًّ ….رُبَّمَاْ

………………..تَأْتِيْ أقدَارِيًّ بِمَاْ ..

كانَ في عَينِيْ بَعِيداً

……………مِثلَمَا بُعدِ السَّمَاْ ..

وَإذَا بِالقَـفرِ رَوضٌ

………….وإذَا بِالرَّملِ مَاْ …

وإذَا الٱمَالُ فِيْ عِيــْ ..

…………. دِ عُلَاهَا ….رُبَّمَاْ .

___________________________

من إرشيف أشعاري في تسعينيات القرن الماضي عليه مني السلام الكثير .
___________________________

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …