ما حيلتي؟!! / شعر : أسامة خالد

22366831_1129167853881942_6041447918594083875_n

  • ما حيلتي؟!!

مرَّت فولَّى القلبُ يركضُ بـعـدهـا
وفقدتُ في درب الهوى إحساسي
.
.

ما حيلتي والرِئـمُ فَــاقَ جَمَـــالُــهُ
والعيـنُ قد شَرِبت لخمرِ الكـاسِ؟!
.
.

ما حيلتي لمَّا تفـــتــرَ ثغــرُهـــــا 
والسنُ أهدى ومـــضــةَ الألماسِ؟!!
.
.

والجفــنُ يبدي بالـرمــوشِ دلالها
والطرفُ جـادَ بمشهــدِ الإنـعـاسِ 
.
.

والحاجبان بوجـه فاتـنـةِ السنـــا
كهـلالِ شــهـــرٍ باعــثِ الإنـــــاسِ 
.
.

والأنفُ مثل السيفِ يثلــمُ حـدُه 
وجهَ السماءِ،ِ وساحــرٌ للــنـــاسِ
.
.

وتمايلت كالغصـنِ فــاتنـتي التي
سكنَ الشُرودُ لحسنهـا في راسـي 
.
.

أبدت محاسنها الجسام، قتلننـي
غرقاً أُصــارعُ حينـهــا أَنــفـاسي 
.
.

لا حــولَ لي مــمــا رأيتُ وقــوةً 
أعلنتُ من جَلَدِ الهـــوى إفــلاسي

  • أسامة خالد 
    2018/1/6

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …

استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية