مجلة أقلام عربية(أحبك وكل من يحبك)الأديبة فائزة القادري

“أحبك وأحب كل من يحبك ”

أد التحية
إن في طقسه
تثقفت رماح الهيام
واستنارت صفحة الهامة
نشيدنا الوطني .
نشيدنا
نبض فرقة عسكرية
خطو المهج البدوية
وحمية فراتية
واكتشاف مذهل
لطفرة عراقية .
ألف أم تدروش فيه
تلف عباءتها على عري المزاج
وتسقينا الدعاء
يشفي جراح الغربة
وأنين البلاد في أنفاسنا الندية .
نشيدنا ..
ملحاح في انتمائه
مغناج في اصطفائه .
يضفر الفرات ودجلة
على ظهر البعد
ويلوي دربهما إلى بوصلة القلب
ويغري القرب
بقربة ماء .
ريان ،هو قدر
ينبت في مرج وفاء..
ترعاه الشمس الحسناء ..
فيميل كما سنبلة
تعد بسبع البسمات ..
لاتعصي البسمة أنغاما
لاترفض رقصا. أنساما
رفرف في حضرتها
بيرق عهد ..
ابتسمي هيا
جوريته
وابتدئي بصباح وضاء
من غفوته
من صحوته
من وسن أتعب عينيه ..
لقوامته
يقوم الكل
صباح العشق
مساء الوجد
وبلاد تهوى كفيه
فلأجلهما تصدر مرسوما
ولأجلهما تمشي مراسيم السلم
وإنذارات الحرب ..
فيه الوجه الناضر
والاعتراف الشامل
والحنان الماطر
بصمت على متنه
الأمم البهية ..
دقيقة صمت
على ضحايا الشوق
يارائدا في فضائي
ياقائدا في سريتي ودمائي
ولنردده معا ، نشيدنا الأغلى
ولتقف بخشوع
أشجار الأرض
وأقمار السماء .

شاهد أيضاً

وأنا في زمن الكورونا / نثريات بقلم : يونان هومه ( سوريا – مقيم بأمريكا )

الجرح أصاب مخيّلتي لأنّي بدون قناع أنهل من وحدتي قصائد الشعر وأنا في زمن الكورونا …