مجلة أقلام عربية ( إلهي ) للشاعر / طارق السكري

إلهي ..

إلــهـي .. فـجـرُك الـمـيمونُ وردُ
زكــيُّ الـنَّـشْرِ بــالأرواحِ يـشدو

كــــأنَّ عــلـى مـبـاسـمهِ كــتـابٌ
مــــن الآمــــالِ حــكــمٌ لا يُـــردُّ

تـشِعُّ الـنفسُ مـثلَ كـؤوسِ خمرٍ
تــجـور عــلـى الـعـباد وتـسـتبدُّ

تــمـرُّ عــلـى رمــاد الـلـيلِ ريــحٌ
وغــــــاراتٌ وأشـــعـــارٌ ووعـــــدُ

ويــفـتـح شـوقُـنـا لـلـحـبِّ بــابـاً
وراء ســمــائــهِ بـــــرقٌ ورعـــــدُ

***

إلهي .. مالتِ الأشجارُ سكرى
بـنـاظـرهـا كــــأن الــجــوّ خـــدُّ

خـريـرُ الـنـهر نــايٌ لـيس يـغفو
عـلـى الآكــامِ مـمـتدٌ .. ويـعـدو

وهــذا الـعـشبُ أوتــارٌ حـيـارى
يـلاعـبـهُا مـــن الـغـربـاءِ وخْـــدُ

ومـا أدري أأعـجبُ مـن وجودي
عـلـى أرضٍ يـقـوم عـلـيها وغــدُ

أمـــا رقّـــتْ حـواشـيـهِ لــصـوتٍ
مـن الـمولى يـقول لـنا اسـتعدوا

فـفـي الـجناتِ أصـحابٌ وأنـسٌ
وفـــي الـجـناتِ أفــراحٌ وسـعـد

***

تـأمل نـاظري فـي الـطيرِ فجراً
يــبــشِّـرُ بــالـحـيـاةِ ولا يــصــدُّ

يـفـيضُ عـلى الأنـامِ بـكلِّ لـحنٍ
ويـسـتـعـلـي ولا يـثـنـيـهِ حــقــدُ

يـسـبِّحُ بـاسـمِ ربــك كـلُّ شـيءٍ
وكـــــم نِـــعَــمٍ لــربــك لا تُــعَــدُّ

طارق السكري ✍

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …