مجلة أقلام عربية ( الألم والأمل ) للشاعر / ماجد المنيري

الأمل والألم…
”””
ما بينَ بَارِقَةِ الأَمَل
وَالغَادِيَاتِ على عَجَل
***
تَتَطَايَرُ الارْواحُ كا
لزَهرَاتِ تَنْفَحُها شَمَل
***
وَتَمُوجُ تلك الحَاصِباتُ
بِشَرِّها بين الطَّلَل
***
والأُمْنِيَاتُ مُشَرّعَاتٌ
تَشْرَئِبُّ لها المُقَل
***
وبِكُلِّ سَابِحَةٍ تَمُورُ
بِفُلْكِنَا نَرْجُو الأمَل
***
لَكِنَّها تَتَبَاعَدُ الاحلامُ
يَتْبَعُها الأَجَل
***
فَنَشُدُّ نحن رِكَابَنا
وَزِمَامُها مِنَّا أَفِل
***
بِيَسَارِه يَقْتَادُنا
وَغْدٌ يُنَاصِرُه ثَمِل
***
جَارَتْ بِنَا الايامُ دون
العَالَمينَ وَلَمْ نَزَل
***
نَرْجُوا وَنُكْبِحُ شَأوَها
بِسَواعِدٍ صُفْرٍعُزُل
***
فَكَأنَّنا ونَوَازِلَ الَأيامِ
مُسْتَبِقٌ بَطَل
***
تَتَفَاقَمُ الأَحْدَاثُ تَتْرَى
والنَّوَازِلُ في النُزُل
***
أَفْنَتْ ضَمائِرُنا الجَمَالَ
وأُعْرِيَتْ منَّا القُبَل
***
فلِمَا نَعِيشُ ونحن
كالأنعامِ بلْ صِرْنا أَضَل
***
نَقْتَاتُ من دَمِنا وَنُفْطِمُ
زَهْرُنا شَرَّ الوَحَل
***
نَمْ ياصَغِيري دَامَ أنَّا
كالأَفاعِي نَقْتَتِل
***
نَمْ ياصَغِيري نَوْمَة
الأصْحَاحِ لا نَومَ الكَسَل
***
فغَدٌ لنَاظِرِه قَريبٌ
عَلَّ ناظِرَه أَمَل
***
وَلَعَلَّ بَارِحَةً تَعُودُ
بِمَا تَوَارَى مِن مُثُل
***
وَبها يُغَادِرُنا الشَّقَاءُ
مُوَدِّعُوهُ هُنَا قُلُل
***
نَمْ يا صَغِيري فَالأَمَان
هُنا يُثَبِّطْهُ ثَعَل
***
وَيقُودُه لفَنَائِه
بَغْلٌ يُمَجِّدُه هُبَل
***
و(لِأَجلِ) ننسى رَسْمَها
و(عَسَى) تُنَادِمُها (لَعَل)
ماجد منيري…

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …