مجلة أقلام عربية/ الشاعرة القديرة / سمر عبد القوي الرميمة و قصيدة قيد انتظار

 

 

قَيْــدُ انتظـَــــار:

.

شعر/ سمر  الرميمة 

 

رَحَـلـتُ  وَمَا الرَّحِيــل ُ هُنـَا  خِيَــارِي

  تَنَكَـــرَ  لِـــي    أَحِبَائــِــي  وَجـَـــارِي

.

فَـــلَا   الآهَـــاتُ  تُسْعفُنِـي   ومَالــِـي

  سِــوَى   قلـبٍ  يَئِـن ُ مـِن  انكسَــارِي

.

.

وَصــوتٌ  دَاخِلــِي   يَدعُـــو   بــِذُلٍ

أَغِثْنـِي  يَا كـرِيــمُ  وَكُـــنْ  جـِــوَاري

.

فضيـمُ  النـَّـاس  يَا رَبـِّــي  مــَرِيــــرٌ .. 

 وَلَيـسَ  سِـوَاكَ   يَهدِينـِي  مَسَـــارِي

.

.

رَحلــتُ  و َخَافِقِــي   إيقـــاعُ  حــَربٍ

  وَصَــوتُ  حشــودِ  غًــزوٍ  في مـــدارِي

.

مَعَــاركُ  غُربَتــِي   وَزفـيــر   رُوحِـي 

و َصـوت  شظيـةٍ  كـَسَرت  ْ جـِدَارِي

.

.

مَضيـتُ  عَلَى الرُكَام ِ  وَعينُ  قَلبِي

تُعَانِقُ   طَيـف  هاتِيــكِ  الحــَــوَارِي

.

 

وَفـِي  عـِــز ِّ الصبَــاحِ  رَأيـْــت ُ لَيــْلاً 

وَوَحشـة  عُتمـةٍ  فرضَــتْ  حِصـَـارِي

.

.

وُجُوه ٌ  كَالنُّحَاسِ   بـِــلَا   قُلـُــوبٍ

 وَأخرَى    أشْعَلَتْ  حُزنــِي  وَنـــَارِي

.

عُيـــونٌ     شَاخِصَــات”   بَاكيَــــات”

 وَأخْرَى    لَمْ  تَزَل  ْ قَيد   انتظــارِ

.

.

 

اخُــطُّ  بِهَاتـِفِي  المَحْمُـولِ ِ جُرحـِي

 وَأحْفظُــه    وَلَا أُفشِـــي   انهيــــَــارِي 

.

 

أذُوبُ  مــِن َ المَخَــاوِفِ  أيـْن َ أهْــلـِـي ؟

 أيـَـا  أُمِّـي   ابِــي   نفــذَ   اصطِبـَـارِي

 

أَجيبـِـي   قَلبِــيَ   البَاكـِي   وَغَنـِّــي .. 

 أيـَا   أُمـــي    مُـــلَالاتِ      النَّهـــَــــارِ

.

 

(ألَا  لَيـْـلَاه  لــي  لـــي ليــه  لـيْلَا)

وَعَنـك  أيـَـا  أبــِي  دََمْعـِــي  أُُدَارِي

.

.

 

رَحَلـتُ  نزحتُ   عَـــن  دَاري  ولَكِـــنْ

 سَتَبــْقـَى  الرُّوح  فِي  تِلـكَ  الديَــارِ

 

.

بـِـلَادِي   كُلُهَـا    أَرضِـــي    وَفِيــــهَا

 سَيبقـى   في العلا   عَـزمِي  شِعـَارِي

.

★.  ★  . ★

البيت في ما بين الأقواس  ( موال شعبي يمني)

 

القصيدة على بحر الوافر

[/starlist]

[/starlist]

 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …