مجلة أقلام عربية( ردائم الفل) للشاعر/عمرين عريشي

ردائم الفل

(ردائم الفل) غابت عن حوارينا

وبيتنا لم يعد يا صاح يحويها

كانت تعطر كل الحي تنعشه

بعطرها العذب بعد الفجر نجنيها

قبل المغيب إذا أقبلت في نكدٍ

تهديك عطراً يعيد الروح يحييها

والآن غابت فلا عطرٌ بحارتنا

ولا زهورٌ إلى الأحباب نهديها

ما غير طوبٍ يسد النفس يخنقها

ومنه أرواحنا زادت مآسيها

صرنا صخوراً فلا شيءٌ يحركنا

حتى القصائد ما هزت معانيها

يا ليتنا لم نزل يا صاح يجمعنا

(طل الرديمة ) في أبهى مغانيها

ولم يزل حَيُنا والعطر ينعشه

من (الردائم) كل الدور تحويها

عمرين محمد عريشي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …