مجلة أقلام عربية (ضاع الحياء ) للشاعر/ عبد العزيز حزام السامعي

ضاعَ الحياء
.
.
بالله سل عن موطنٍ
كبد لهُ
هذا الفؤادُ،
وسل حماقات الرعاع
لكم دنت في بابهِ
سل كل من مروا
ومن هتفوا لنصرتهِ
سل أيهم أودى بهِ
سل كل قارعةٍ
وكم سلبوا،
وكم سبّوا
سل أحجيات الليل
كم طرقى،
وكم ثكلى،
وكم شُهَداء في
هذا الزحامْ
كم من شريدٍ
ضل عن عذابهِ
سل من بقى
يضنيه قلب صبيةٍ
ماتت،
وأخرى لم تزلْ
تحت التربصِ
لم يزل صوتٌ لها
يمتد من هذا الأنين إلى
ذكرى تبددت المساء
وخلفتْ
هذي الدموعْ
– هذا الولوعْ –
روح البراءة
يا عصي الدمع مرتهنٌ
بيدٍ لها
هذا السياط الضخمْ
– هذا العناء الصعبْ –
هذا يسافر،
والتناهيد اليتاما
خلفهُ،
وبلاده الأخرى
تنام كأنها
– عارٌ عليهْ –
ضاع الحياء،
وضاع هذا القلب
ضاعَ الكل،
والله ضاعت منيتي،
ودمٌ تجمَّدَ
ليت لي
قلبٌ يعيشُ،
وآخرٌ
هذي البلاد
تعيشهُ،
ويعيش بيْ
فلننتهيْ،
ولننحنيْ
مآ دامَ صعبٌ
أن نحب، ولا نحب
وطنٌ يمدُّ الكفَّةَ
البيضاءْ
ونمد كلّ رصاصةٍ
برحابهِ
.
.
عبد العزيز حزام السامعي

شاهد أيضاً

كعبة الله / شعر : غازي المهر

إلى الله أشكو فصول الجفافِ تداعت إليّ بجمر التجافي وهبّت عليّ كعصف رياحٍ وفيها جفاء …

استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية