الأخبار

ماتت حروفي / شعر : صلاح الميرابي

  ماتت حروفي وجفّ الحبر من قلمي وأحرق الصمت شيئاً من كتاباتي وأصبح الصمت صوتاً لا حروف لهُ يبوح صمتي عن الأوطانِ آهاتي أمضي وأخفي جروح الكون في بدني ولستُ أُبدي حديثاً من معاناتي أخفي بقلبي أحزاناً تُؤرقني ويسهر النجم حباً في مواساتي مضت سنيني وايام الصبأ ذهبت والشيب أقبل يحبو في إحتمالاتي كم كنت أرسم للأحلام في وطني وأنسج اللون في أوراقِ حالاتي أطير فوق سمأ الأعراب مبتهلاً ولا أرى حاجزاً يثني جِناحاتي أرى فلسطين جُند العرب تحميها وكلّ ما صار فيها جاء بالآتي وأكتب الشعر والأبيات أجملها أرض العروبة عطرٌ في عباراتي الحرف لملم شمل العرب في ورقي …

أكمل القراءة »

غيمة حبلى بمواجعي / شعر : آية رزايقية / تبسة – الجزائر

  لي لعنة الشّوق لي برد اللقاءات لي غيمة الدمع في الواح توْراتي ونغمة الحزن في ترنيم آيتنا تلقاك طيفا سقيما طال مرآتي أمضي بلا هدف نعشي على أملي تبلى السنون ولا تبلى عذاباتي ثلم قديم ولا ماء يدغدغني تمحى النقوش ولا تمحى خساراتي طينٌ من البوح مكبوت على مضض قد قدّني الصمت من طغيان أنّاتي سيف هو البؤس مغروسٌ بخاطرتي وغمده القلب قد أضنى حشاشاتي لي سطوة الدّهر لي خيبات أمنيتي لي دهشة النّاي لي زيف النبوءات سرجت حرف الجوى في ليل أخيلتي كأنّني اليوم ثكلى هالها الآتي هزي بجذع المنى واساقطي أملا ذي آية هربت من كل آياتي …

أكمل القراءة »

قصيدة نثرية (عِطْرّ في كُمِّ المساء) / شعر : د . ربيعة برباق – الجزائر

منذ صدفة وأنا على حافة لياليه بنصف عمرٍ بأمنية خرساء                                   كالشمس حين غادر فقدتُ ظلي          وضوئيَ والسماء                     مكسور جناحُ ليلي                             وليس لي سوى بقايا عطرٍ               في كُمَّ المَساء كثوب أكويه بقبلة ثم أطويه ثم أخلد إلى حُلْمي والرجاء. أناجيه أناجيه، وفي عز الحنين طيف من بريد من معاليه من جريد من حبر في متن كتابٍ يقرأ العالم في وجهي معانيه يا صحوتي ياصحوتي بليل، إذ تحن الحروف وتتوق الناي للحنٍ من أغانيه منذ صدفة وأنا على حافة لياليه أشوه وجه الغياب ليبقى في العمر شيءٌ من أمانيه ليبقى في العمر شيء من أمانيه ———— شعر : د . ربيعة برباق …

أكمل القراءة »

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا في الحبّ ِ يَحـتدمُ الخطـابُ لهمْ في القـلبّ ِ معراجٌ لــروحي فـلمّا أخـطؤوا قـــالت أصـــابوا ولمّــا أذنـبـــوا بالـبُـعد قـــــالت وصــال الـمذنبين هو العقــــابُ لـنا بالشــــــوقِ آيـــاتٌ ســتتلـى على الأسمـــاعِ إن ذُكــر العتـابُ رأيـت ودادهـــم والعــين تــرنو وإنْ ما لاح في عيني الســــرابُ كأنّـي بالخــــــدودِ دنــان خــمرٍ وأسـفلها الجــحيمُ أو الثــــوابُ فخــمرةُ خـدهمْ للثـغرِ فـــــرضٌ إذا مـا صُـــبَّ يُلـتذُ الشـــــــرابُ شعر : علي كريم عباس – العراق

أكمل القراءة »