• ربما اتسعت بلاد لي

    ……….*ربما اتسعت بلادٌ لي*………. كان الوقت متأخراً ، عندما دقت السا…

  • الخدعة الكاملة

    يصدر هذا الكتاب بعد ملل وتقزز طويلين، على مهل وتؤدة، ببحث رصين موسوعي، جامعاً قطع أحجية خدعة خطيرة و…

  • دعي فؤادي

    ألا تراني …؟! تقول : الحبُّ أرَّقَها . وأنَّها بصريحِ القولِ مأسورة . هذا السؤالُ أتىٰ منها عل…

  • نشيد الأمل

    ومشى الليل، على أقدام الحيرة يدق أبواب المساء،يشق صدر السماء يتحسس طريقه، فيرمي حباله على ضوء، يزحف …

  • وَشْوَشاتُ عاصِفَةٍ

    ثمَّةَ شخْصٌ أحبُّهُ كثِيراً ينْقُرُ بأَصَابِعهِ الخَضْراءِ تحْتَ جِلْدي يحْدِثُ أصْواتاً تَسْري في …

  • دعي فؤادي

    ألا تراني …؟! تقول : الحبُّ أرَّقَها . وأنَّها بصريحِ القولِ مأسورة . هذا السؤالُ أتىٰ منها على عجلٍ يُسَابقُ النَّظْرَةَ الخَطْفَاءَ للصُّورة . ماذا تريدين مني صرتُ أسألها ؟! فجاوبتي : أنا بالحُبِّ مأْمورة هواك يا فاتني في القلبِ يَسْكُنُهُ حَاولتُ أخفيه لكن جِئْتُ مَجْبُورة . ماذا تُريدين مِنِّي ؟! إنَّنِي رجلٌ . لا أبتغي الوَصلَ مِنْ حَسْنَاءَ مَغْرُورة أنا أنا من أنا ؟! ما زِلْتَ تَجْهَلُنِي ! يا مُدَّعٍ للهوىٰ خَالَفْتَ دستوره . وَزِدْتُ يا هذه .. كفي الحديثَ فَقَدْ مَلَّيْتُ زَيْفَ الهوىٰ والوَهمَ مَحْجُورة . دعي فؤادي فَقَدْ حَلَّتْ به شَغَفًا أحلىٰ الأميراتِ وابْتَاعَتْهُ مَسْرُورة . فاتورة …

    أكمل القراءة »
  • نشيد الأمل

  • وَشْوَشاتُ عاصِفَةٍ

  • من بغىٰ شيئا بغاه طول الأمد

  • قصيدة .. سنلتقي

الأخبار

ربما اتسعت بلاد لي

……….*ربما اتسعت بلادٌ لي*………. كان الوقت متأخراً ، عندما دقت الساعة لتعلن الرابعة فجراً . على حافة القلب وقفتُ أرقبُ شتات أحلامي، وقد ضاعت في غيمةٍ من رماد. الخامسة صباحاً تشرين بدأ رقصته على أغصان الشجر، يداعب غصناً، ويقبل بنسماته أخراً، السنونوات تطلق أغاني الرحيل عالياً. جلست ها هنا أحتسي قهوتي، أفكر فيما يخبئ لي هذا اليوم من صدعات، أستنشق دخان القهوة، وكأنني أشتم حرائق العمر في سنين الحرب. في الخريف تتعرى الأشجار، ليس من أوراقها وحسب، بل من تلك الطيور التي استوطنتها على مدى عدة شهور، تلك الطيور تبحث فقط عن وطنٍ آمنٍ، لا تتمسك بوطنها القديم لمجرد فكرة …

أكمل القراءة »

الخدعة الكاملة

يصدر هذا الكتاب بعد ملل وتقزز طويلين، على مهل وتؤدة، ببحث رصين موسوعي، جامعاً قطع أحجية خدعة خطيرة وخطيئة لا تغتفر، أخذت تتضخم وتتوسع وتتشعب وتتكاثر على الرغم من تهافتها وضعفها وركاكتها، وعلى الرغم من إساءتها للقرآن العظيم، ونضال الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة، بعد أن تحول الدين والتاريخ والتراث والإرث العريق الذي لا تمتلكه أي أمة أخرى وقضية فلسطين العادلة إلى ألعوبة في أيدي فئة ضالة مضلة تحرم متى تشاء وتحلل متى تشاء هادمةً في طريقها كل ما اعترض طريقها وفق ما تقتضيه مصالحها ومصالح نخبتها وسادتها، ولتذهب الحقيقة والقيم والعدالة والأخلاق ووحدة الشعب الفلسطيني إلى الجحيم ما دامت أموالها …

أكمل القراءة »

دعي فؤادي

ألا تراني …؟! تقول : الحبُّ أرَّقَها . وأنَّها بصريحِ القولِ مأسورة . هذا السؤالُ أتىٰ منها على عجلٍ يُسَابقُ النَّظْرَةَ الخَطْفَاءَ للصُّورة . ماذا تريدين مني صرتُ أسألها ؟! فجاوبتي : أنا بالحُبِّ مأْمورة هواك يا فاتني في القلبِ يَسْكُنُهُ حَاولتُ أخفيه لكن جِئْتُ مَجْبُورة . ماذا تُريدين مِنِّي ؟! إنَّنِي رجلٌ . لا أبتغي الوَصلَ مِنْ حَسْنَاءَ مَغْرُورة أنا أنا من أنا ؟! ما زِلْتَ تَجْهَلُنِي ! يا مُدَّعٍ للهوىٰ خَالَفْتَ دستوره . وَزِدْتُ يا هذه .. كفي الحديثَ فَقَدْ مَلَّيْتُ زَيْفَ الهوىٰ والوَهمَ مَحْجُورة . دعي فؤادي فَقَدْ حَلَّتْ به شَغَفًا أحلىٰ الأميراتِ وابْتَاعَتْهُ مَسْرُورة . فاتورة …

أكمل القراءة »

نشيد الأمل

ومشى الليل، على أقدام الحيرة يدق أبواب المساء،يشق صدر السماء يتحسس طريقه، فيرمي حباله على ضوء، يزحف عن أرضه… ليلفظ أنفاسه الأخيرة، قبل الغسق. بعباءته المرصعة، يلقي تحية بكماء، على العابرين… والمنتظرين على شرفات المصير. يسلم، على من ولدوا من حنجرة الصمت… ينحني ،إلى من يعدون نجومه…. ويمضغون الوقت، فيخطئون العد. تراهم، يتأهبون قدومه… يسكبون العمر في الأقداح ويشربونه في ثانية. يتمايلون بخطى هادئة، ليصبحوا بلاذاكرة. يقف ،مندهشا… أمام من يقطرون غيمة في فم البحر ليتطهر من ملحه… لكن، دون فائدة. وانتظرته بثوب أبيض،عله يراني ويتذكر موعده. كنت قد اخترت ظلال الشوق ،مكانا فرشت الأرض، بشقائق النعمان وكانت، بيني وبينه …

أكمل القراءة »