أولى مشاركاتي مع الحب / عبد الرحمن الأحمد

عتبي إذا حان العتاب ُ نقاء ُ

والذكريات تلمني ووفاءُ

والوصل لو نسج العثار خيوطه

الآن في وهج الخيال لقاءٌ

صحبي إذا نطق السراة أكابرٌ

وإذا تنوء الراسيات سماءُ

خذني إلى أرض الأحبة إنني

صبٌ وهمسُُ العاشقين عزاءٌ

ياوردُ من للورد يخذله الندى

ويصيح جرف ًٌ لو تناءَ الماءُ

عمري على مدن الجراح موزعٌ

وقصائدي في العالمين رثاءُ

ويراود الليل الطويل خيالها

وخيال أضرحة السنين هباءُ

كم راودتني في الفلاة ظباؤها

وتنازعت هذا الفؤاد نساءُ

لكنه الألم المباح يرومها

وحديثها عند الوصال وِكاءُ

خذني فشوط اللاهبات ِمآتمٌ

ويحاور ُ اللحن الحزين غناءُ

وخريف أمتعة السنين محاجرٌ

ويؤزُّ أشرعة العناق شتاءُ

سيظل في رمق العيون خيالها

ويراود السمع البعيد نداءُ

  • عبد الرحمن الاحمد

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …