أيا من جئت / شعر: إنتظار محمد خليفة التميمي – العراق

 

صديقٌ جاء يدعونا
لمأدبة ويرجونا

أيا من جئت تبلغنا
بأنّ الصحب آتونا

وأنّ ببيتكم حفلاً
إليه جاء تسعونا

أليس هناك من حظرٍ
و عمّ الأرضَ كورونا

أفيها من زيارات
و هذا الكرب يعلونا ؟

ستعدي جمعنا العدوى
إذا ما القوم حيّونا

فهذا بيتنا حصنٌ
تدارى فيه أهلونا

فإنّ الجمعَ لا يجدي
إذا ما الداء يغزونا

ألسنا نحوكم كنا
كراماً إن تزورونا

و كنا نكرم الآتي
إذا ما جاء يرجونا

و لم تغلق لنا بابٌ
و لم نمنعه ماعونا

ولكن بات يضربنا
مع الأشخاص طاعونا

وكل الخلق في هلع
ونحو البيت ماضونا

فخير الأمر أن تمضوا
ولانأتي و تأتونا

دعونا الآن في قبْع
لعل الداء يعدونا

سندعو الله في صدق
صلاة الليل تدعونا

دعونا نحوها نسعى
فكل الخلق ساعونا

لعل الله ينجدنا
وما بالداء يبلونا
 

  •  بقلمي : إنتظار محمد خليفة التميمي – العراق
    11/4/2020

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …