إليك / شعر :- منصر السلامي – اليمن

 

ياحــادي الليـــل فضلًا منك خُذ بيدي
عـــجـل إلى السعي في إطفـــــاء مُتقَدي

قلبي من الشـــــوق لم يهــــــدأ به وترٌ
ولم يعـــــد بي الهوى يومـــا إلى رَشَدي

أهوى التي في شغاف الروح مسكنها
وفـــي الحنـــايا وفي الأحشاء والكبـــــدِ

أهوى التي في الهــوى يا سادتي امتلأت
في حـــبها النفس دون المـــال والولــــدِ

يارب فاجعــل لها في كل خاطــــرةٍ
حــــرزا يقـيـــــها من العذال والحســــدِ

واقطع لســان الذي قد ذمها حســــدا
وامـــــلأ عيون العـــدى يا رب بالرمـــدِ

تلك التي بالسنا في وصفها اكتملت 
نـــــوّارة الحســـن في أرضي وفي بلدي

تلك التي ما رأت من بعد رؤيتـــــــــها 
في النــــاس عيني ولم تنظــ ــــر إلى أحدِ

لسوف أبقى وفيـــــا في الحياة لـــها
منــــــذ البدايـــــات حـــتى آخر الأبــــــدِ

  • شعر :- منصر السلامي – اليمن 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …