إليَاذَةُ الصَّبرِ / شعر : محمد صالح الأحمدي – مجلة أقلام عربية

إليَاذَةُ الصَّبرِ

أبكِـي عَلـيـهَـا أم عَـلـى وَجَعِـي
مـن ضَـيِّـقِ الـدُّنيا إلى وسَـعِـي؟

آلامُـهـا كَـالـبَـرقِ فـي عَـصَــبِي
خَدرٌ بـإحسًـاسي فكيفَ أعِـي؟

مُـنـذُ اِنـهـيَـالِ الـدَّاءِ مَـا تَركتْ
شَـيـئـا مـن الـتِّرياقِ كَـانَ مَـعِي

وغُــلالــةً حـُـفَّــتْ بـأقـطِـــنَـةٍ
مُزجَـتْ بماءِ الصَّـبِ في تُرعِي

ألــقـيـتُـهـا رَهـــوَا بِـجَـــبـهــتِـهـا
مَـبـلُـولَـةًً جَـفَّــتْ مـن الـصَّـدعِ

مَـاذَا يُفـيـدُ القَـطـرُ فِي فـمِـهـا
والـوَخـزُ والـتَّـلـقـيـحُ بالـجُرعِ؟

إنْ لـم يـعـدْ فـي جسمِـها لُـغةً
تُـحــكَـى ولا حِــبـرا على رُقَــعِ

أودعـتُـهـا عـيـنـي وكُــنـتُ لَـهـا
خِــدرَا يُـواريـهَـا مِـن الـصَّــقَـــعِ

الأمـــسُ حـتَّى الآن ضَــاربَـنـي
فـي سـلـعَـةٍ فـعدلتُ عَـن بيعِي

وحـرمـتُـني حــتَّى مُـقَـايَـضَــةٍ
في السُّوقِ والأعناقِ من ورعِي

وتَـركتُ حَـاجـاتِي لـحَـاجـتِـهـا
حـتَّى تَمـاهَى الغبنُ في طَـمَـعِ

ورضـيـتُ حُـكـمَ اللَّهِ مُـعتصمَـا
بالـصَّـبـرِ في ” إلـياذةِ “الجَـزَعِ

وقرأتُ فـي سِـفـرِ الَّـذين خَلـوا
وشـَـواردِ الأخـبـارِ فـي الـرَّبـــعِ

“إنْ خِـلـتَ أنَّ السَّبتَ خيرُ غـدٍ
فالـخـيرُ كلُّ الخيرِ في الجُمعِ

محمد صالح الأحمدي
2018/12/23م

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …

استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية