الآن..(صباح الحب)… لك هيتُ!… / شعر : د.ريم سليمان الخش – سوريا

ناديتني …وجوارحي لك هيتُ
فأبحتها ..بتولهٍ أعطيتُ
حدّ ارتوائك قد سكبتُ مشاعري
حتى الثمالة كلّها أهديتُ
***
كل الذي…(…) بتلذذٍ قدمته
غامرتُ في ذاتي وما أبقيتُ !!
حتى بُعثتَ مجددا من مهجتي
حتى نزفتُ مطوّلا ..وفنيتُ
***
فأقمتَ وقتك بالطواف متيما
وأقمتُ موتيَ عاشقا واريتُ
وصرختَ في صمتٍ وصوتكَ هزّني
صوت احتراقك في المدى كبريتُ !!
***
يامهجتي…إنّي لروحك مرسلٌ
بجوارحي بتلهفٍ لبيتُ

  • شعر : د.ريم سليمان الخش – سوريا

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …