الآن..(صباح الحب)… لك هيتُ!… / شعر : د.ريم سليمان الخش – سوريا

ناديتني …وجوارحي لك هيتُ
فأبحتها ..بتولهٍ أعطيتُ
حدّ ارتوائك قد سكبتُ مشاعري
حتى الثمالة كلّها أهديتُ
***
كل الذي…(…) بتلذذٍ قدمته
غامرتُ في ذاتي وما أبقيتُ !!
حتى بُعثتَ مجددا من مهجتي
حتى نزفتُ مطوّلا ..وفنيتُ
***
فأقمتَ وقتك بالطواف متيما
وأقمتُ موتيَ عاشقا واريتُ
وصرختَ في صمتٍ وصوتكَ هزّني
صوت احتراقك في المدى كبريتُ !!
***
يامهجتي…إنّي لروحك مرسلٌ
بجوارحي بتلهفٍ لبيتُ

  • شعر : د.ريم سليمان الخش – سوريا

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …

استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية