الريحُ تُبعثرُ أوراقي / شعر : رنا رضوان – سوريا 

 

رفقاً يامُلهبَ أشواقي
فالشوقُ يلحُّ بإحراقي

قد غبتَ طويلاً عن عَيني
لكنّكَ تسكُنُ أعماقي

فعيونكَ منذُ وداعكَ ليْ
تتراءى ليْ في الآفاقِ…

لتكونَ بليلِ تباعُدنا
شمساً للقلبِ المُشتاقِ

فالنجمةُ تُشفقُ من ولهي
والريحُ تُبعثرُ أوراقي

وحنينُ الليلِ على قلبي
إنْ نمتُ غدا كالخنّاقِ

فالنومُ جَفا والسُهدُ طغى
والليلُ ينامُ بأحداقي

ياساحرَ قلبي فيكَ وَما
لطلاسمِ طرفكَ من راقِ

سجني بهواكَ حياةٌ لي
وأنا لا أرغبُ إطلاقي…

أعطيتكَ عهداً أنْ أبقى
لكَ حتّى لفظِ الأرماقِ

لو ذُقتُ مَرارَ الموتِ بهِ
سأصونُ العهْدَ وميثاقي

فغدوتُ بفقدكَ ياعُمري
لا أنكرُ موتَ العُشّاقِ

  • شعر : رنا رضوان – سوريا 

    من ديوان –( طيور النار ) 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …