خذوا القوافي من دمي ../ الشاعرة : نيفين محمد درويش – فلسطين

هَفَت القلوبُ إلى الجمالِ تُظِلُّ
ورمى بها بين الأزاهرِ فُلُّ
.
تشتاقُ عطرَ الوردِ في أفقِ الفضا
وتبوحُ ما سقطَ الندى والطَلُّ
.
هذي المعاني تستريحُ على المدى
وتقومُ حين لحاظُها تَنسلُّ
.
تصحو الزهورُ الناعساتُ بربعِها
وتلوحُ من عَليائِها وتُطلُّ
.
وعيونُها تاقت إلى أحلامها
وسجا عليها حلمُها والظلُّ
.
فخذوا القوافي من دمي ودَعوا الهوى
يرمِ الفؤاد’ فنبضُهُ محتلُّ
.
فأنا القصيدةُ والخمائلُ والرؤى
ما انفكَّ قلبي في هوايَ يجلُّ

  • الشاعرة : نيفين محمد درويش – فلسطين 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …