اللهُ في أمَلِي / شعر : حميد رشيد الشميسي – العراق 

الـكـلُّ في كَـلَــلٍ واللهُ فـــي أمَــلــي

والحَظرُ في عَمَلٍ والطِّبُ في شُغُلِ

لا تـبـتـئـسْ صاحـبـي اللهُ مُـدرِكُـنا

وإنْ يـكـنْ أمرُنا روعاً مِنَ الـوَجَلِ

أدعو الورى حيطةً تقوى بلا فزعٍ

الـدَّاءُ مُـخـتـبئٌ والـمـوتُ في أجَـلِ

قَـبـلَ الـوبـاءِ تـقـاتـلْــنـا بـلا وَرَعٍ

واليـومَ داهَـمَـنَـا سُـقـمٌ من العِـلَـلِ

هلْ يا تُرَى نتَّقي في فِعـلِنا ضَـرَرَاً

أمْ إنَّـنا قـدْ شَـرِبـنا خَـمـرَةَ الجَهَـلِ

هـيَّا بِنا نَـنـبُـذُ الأشـرارَ فـي زَمَـنٍ

لا بُدَّ أنْ نرتقي عن شرِّ ذا الخَـطِلِ

عُـذرَاً بـني أُمَّـتي قدْ حلَّ بيْ شَجَنٌ

من الهمومِ لعلَّ الرُّشدَ في الجَـلَـلِ

* شعر : حميد رشيد الشميسي – العراق 

 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …