(( بعد سنين عجاف )) / الشاعر / يوسف المقري – اليمن

ومن بعد القطيعةِ والتَّجافي
أعودُ إليكِ أعلن إعترافي

فقد مرَّت عليَّ سنينُ قحطٍ
متابعةً كما السبع العجافِ

أحالت بيننا دونَ إلتقاءٍ
وصرنا في متاهاتِ المنافي

تغرَّبنا ولم نجتاز حدَّاً
ولم نخرج إلى وطنٍ إضافي

سنبقى صامدينَ بلا انكسارٍ
بموطننا المحاصر باصطفافِ

ونحيا شامخينَ بكلِّ عزٍّ
ولن نرضى المذلةَ كالخرافِ

ومهما ازدادت الأوضاعُ سوءً
سنصبرُ في الغلاءِ على الكفافِ

ونمشي راجلين بلا وقودٍ
على الأقدامِ في زمنِ “الحَرافِ”

ونرفضُ كلُّ من يرجو انحرافاً
ويسعى بيننا للإلتفافِ

ثقي وتأكدي إنَّا سننجو
ونخرجُ بالسفينةِ للضَّفافِ

ويندحرُ الغزاةَ بكلِّ خزيٍّ
يجرُّونَ الهزاءمَ في الفيافي

ويلقى بعضُنا بعضاً بشوقٍ
ويزهر حقلنا بعد الجفافِ

ونبدأُ بالعناقِ على انفرادٍ
ونسبحُ في بحارٍ من قوافي

وداءُ الحقد في الأرجاءِ يخبو
ويطغى الحبُّ من بعدِ الخلافِ
______________

  • الشاعر / يوسف المقري – اليمن 

    2018/10/9م

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …

استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية