(تبكي الجراحُ)للشاعر : خالد الدمشقي

…..؟

تبكي الجراحُ
ودمعها قلبي كوى
حتّى الضمير يباع أو قد يشترا

وجزاء
إحسان يكون بطعنة
أي الزمان يكون هذا يا ترى ؟

يا لوعة
في وصفها وصفي كبا
وذهول عيني من غرابة ما تَرى

أحقيقة؟؟
كذبت طباشير الصبا
كلّ الّذي علّمتُمُونا مسخرا

خانت …..
عناوين الوفاء دروبنا
شابت مفارق حلمنا وتكسرا

والحبّ ….
ليس الحبّ إلا نكبة
تجتاحنا ونُقدس المستعمرا

نحتال …….
بالدمعات نؤنس وحشة
شمطاء تبقى لو بكينا أنهرا

نقتات من …..
لون الصباح مجازنا
ونلوّن الأحزان همسا مقمرا

خالد الدمشقي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …