تحذير / شعر : حيدر أبو شاهين – سوريا

 

1-أنا بالحجرِ أَنظُرُ لابتلائي
وأَسأَلُ ما الذي أَفنى رِدائي
2-فأُدرِكُ أَنَّني الإنسانُ حقّاً
كَفرتُ بِخالقي وهَدرتُ مائي
3-وعاقرتُ الجُّحودَ بِكلِّ فخرٍ
وتيهاً كُنتُ أَمشي مع غَبائي
4-وأظلمُ ما استَطعتُ ﻷِهلِ بيتي
وإخواني وأفتِكُ بالنساءِ
5-وأَنصُرُ ظالِماً و أُميتُ حقَّاً
وأسلُبُ مَن تلحَّفَ بالعراءِ
6-ومِن مالِ اليتيمِ بنَيتُ بيتي
ومِن حقِّ الأراملِ بالعطاءِ
7-وقد رَمَتِ النِّساءُ لباسَ طُهرٍ
وفي فخرٍ تُجاهِرُ بالبَغاءِ
8-لِذا غضَبٌ مِنَ الجبارِ آتٍ
وتحذيرٌ يُلوِّحُ بالفناءِ
9-لأِهلِ الأرضِ كُلّهمُ جميعاً
بفيروسٍ يُسافِرُ بالخفاءِ
10-أَراني بعدَ أن كابرتُ ضَعفي
بأصغرِ جُندهِ ربُّ السماءِ
11-إلهي إنَّني ضيَّعتُ نفسي
وجِئتُكَ تائباً فأجِب نِدائي
12-إلهي رُدَّني رداً جميلاً
إليكَ برحمةٍ هيَ لي دوائي
13-إلهي أنتَ عن شُكري غنيٌّ
وعن هذا العِقاب وعن شقائي

 

  • بقلمي :  حيدر أبو شاهين

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …