حديث العشق / شعر : سدرة أحمد محمد – سوريا

حديثُ العشق

نبضي بنبضك موصول ومتصل
قل لي بربك كيف النبض ينفصل؟

الله يعلم ما ألقاه من كمد
من الفراق فهل جرحي سيندمل؟

إني اصطفيتك كي تُحيي مخيلتي
فبالعيون حديث العشق يُختزلُ

لا أذرف الورد الا كنت مزنته
أو أنثر الود الا فيك يرتحلُ

أسري اليك فؤادي كل ثانية
وروضة العشق في كفيك تنهملُ

يكفي اشتياقا فبحر العشق أغرقني
يا قلب قل لي هل الهجران يُحتملُ؟

روحي الفداء لصب صرت أعشقه
هل يقرب الصب أم يدنو له الخجلُ؟

سدرة أحمد محمد

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …