خطى هزيلـــة / شعر : تغريد عبدالرب سيف

 

البعد يخطف من بياضِ قلوبنـا 
والنورُ يسطعُ عند كل وصالِ
..
خذلتْ خطى قدمي الهزيلةِ وانثنت
ضحكاتُ صدرٍ زادَ في الإجفالِ
..
فخرجت أنتعلُ الفؤادَ بفرحةٍ
شوقا يسابق سرعةَ الأميالِ
..
وركضتُ خلفَ الريحِ دون هوادةٍ
أجترُّ رملَ البيدِ في التِّرحَالِ
..
استنشق الأحزانَ أرسمُ لوعةً
فيها احتضانُ الشوقِ دون زوالِ
..
أرمي بذور سعادتي كل الخطى
نهرٌ تدفقَ في كثيفِ رمالِ
..
أشتاق أسرق من عيونكَ ضحكةً
تمحو عناءَ الوقتِ من أحوالي
..
تُلغى الحدودَ البائساتِ ببعضنا
ويصب ذاك الحب كل جمالِ
..
ما إن بعدت الآن زاد حنيننـا
أملا بقربٍ فاقَ كل سؤالِ
..
يجتاحنـا درب الأماني عنوةً
والماءُ عذبٌ في كؤوسِ محالِ
..
أشتاق أخطفُ من خدودكَ قبلةً
تُنسي الفؤادَ قسـاوة الإهمالِ
..
كم بي أغارُ عليكَ من كل الدنا
ليت الجميع دمىً وبعض خيالِ
..
أو ليتهم من دونِ جفنٍ مبصرٍ
ما إن رأوك تصيبهم أقـوالي
..
كم بي أراكَ ملاذ قلبٍ هائمٍ
لحناً يناغمُ لهفةَ الموَّالِ 

  • تغريد عبدالرب سيف

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …