خـمـسٌ عجــــــــاف / الشاعرة : سمر عبد القوي الرميمة – اليمن

 

خـمـسٌ عجــــــــاف 

بَعضُ انتظارَاتِنا بالدمعِ تُختَصَـرُ 
كأنها الـناي يُثــرِي عزفَها الوتَـــرُ

بعضُ المسافاتِ في أعماقِ دهشتِها
يسافرُ الفكرُ، يروي سيرَها القــَدَرُ


في كلِّ ترنيمةٍ للشــوقِ ترهقُها
عبارةٌ خلف غيبِ الصمت تُنتظَرُ

و كـل دمعــةِ مكلـومٍ تؤجِّجُهـا
تنهيدةٌ بدأت في صدرِ من عَبَرُوا

و كل طُرفَةِ معنىً للحنينِ أتت
قوافلُ الشعرِ والإلهامِ تستعـــرُ

تخاطِبُ العـَبرَةَ الحيرى وتعتِبُ إن 
تجاهلت قصدَها النياتُ والحَذَرُ

تسايِرُ النظرةَ الحمقاءَ إن برَزَت 
أنيابُ فتنتِها واصطادَها الخَطًَرُ

تُعَبِّرُ الحُلمَ تَهدِي القائمينَ على 
تفسيرِهِ مَن لأعمَارٍ لهم هَدَرُوا


خمسٌ عجافٌ وهذا الشعبُ في شَطَطٍ 
يُحيطُهُ الجـوعُ والإحــباطُ والكــَدَرُ

فبينَ أطلالِهِم أفراحُهُم دُفِنــَت
ومن أسى دهرِهِم أجداثَهم حَفَرُوا

في كل ضاحيةٍ من أمَّةٍ رَكَنَــت..

إلى الخلافاتِ جاءَ الشعرُ ينتشرُ

 

ليوقظَ الحُبَّ يُعلِي رايةً نُكِسَــت 
ففي الخلافاتِ روحُ السِّلمِ تنتحرُ

وفي المسافاتِ آمـــالٌ مؤجَّلَةٌ
ومَنهَجُ الحُبِّ مهماغاب ينتصِرُ

  • الشاعرة : سمر عبد القوي الرميمة – اليمن  

9/ سبتمبر /2018

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …