(خُذوا عُمْري)للشاعر: نبيل الصالحي

خُذوا عُمْري

عَزوفٌ بَينَ أفراحي كَسِيْفُ

وبالذكرى يُشَتِّتُني الخَرِيفُ
.

ولي روحٌ تَتوقُ إلى لِقاها

ويُوحِشُني بأحلامي الحَفيفُ
.

دُموعي عنْدَ ذِكْرَاها اسْتَفاضَتْ

وقلبي عَنْ نَظائرِها عَفيفُ
.

أَسِيْفٌ لا تُواسيني دموعٌ

ولنْ يَحظَى مَكانتَها وَلِيفُ
.

خُذوا عُمْري لِأَلقاها ثَوانٍ

فإني عَنْ تَنَعُّمِكُمْ كَفِيفُ

✍نبيل الصالحي

اليمن

شاهد أيضاً

ما هو الحب ؟ ( قصيدة )

الحُبُّ رَصاصةٌ تَخترِقُ قَلْبَ المساءِ الحُبُّ نَجَّارٌ يُفَصِّلُ التَّوابيتَ مِن أخشابِ المطبخِ الحُبُّ أرْمَلةٌ تَخِيطُ …