(دعوا الكورونا وازرعوا القمح ) / نثريات بقلم :محمد عثمان عمرو

 


كورونا حكيم ولئيم وحيث الحياة تجد السام.
وحيث الماء تجد الحياة وحيث الضاد تجد الحضارة والقيم الانسانية تجدها حيث الانسان .وحري بنا نحن معاشر الخبز الأبيض أمة الضاد ومدعي الجمال والكمال وعشاق القلم والمنجل حري بنا أن نعيد الحسابات والافكار بهذا الزمن المتحول زمن التيه والتخبط حيث شلت الأفكار وديس الكبر بالنعال وتطأطأت رؤوس كنا نراها الباسقات .
اليوم كورونا أسقطت اللثام عن وجوه شاخت وتلونت حيث النفاق تراها بصفرتها المسمومة كألتي ابتلعت نفسها من الحقد الاسود .
وآن الأوان أن نعود لحضن أرضنا الام نزرعها ونحنوا عليها لتبهجنا ونحن نرى السنابل تزين وجهها المليح ونرى الزعتر والقيصوم دوائنا
ونرى الجداول نتغنى بها كأننا بالجنان نتنعم .
أمتي أمة الضاد دعي الكورونا وازرعي القمح كرامة فالحياة بلا سنابله تفرح العدا .واصنعي الدواء الذي به نحيا . ودعوا القلم يصول يجول بالعلم والفكر معا لكي نسير
بالأوطان صوب العلا فخرا .
ونجني كرامة الانسان من بعد ضعف
فعدونا يحيك لنا ليقتلنا بصمت
أمتي هذا زمان كورونا فتعلمي واتعظي واحذري فما يحاك بالظلم
نسيج قهر كيده شيطان
يا أمة الضاد عودي وازرعي القمح
ليعود الخير والجود للاوطان
ويعم السلام العالم ونحيا بأمان
خرابيش من سنابل القمح المهجورة

  • بقلم : محمد عثمان عمرو

شاهد أيضاً

بلا عنوان .. / صباح سعيد السباعي – سوريا 

  حبلى بمسكوت عنه، عشّرت ومابشّرت والسؤال نفسه يعود كيف؟ وهي البريئة كيف ستقف أمام …