ذرى الأمجاد/ شعر : دارس محمد حسين العمري – مجلة أقلام عربية

ذرى الأمجـــاد

ممـاتٌ يستريـح بــه الشعــورُ
ولا عيشٌ يمـوت به الضميـــرُ

إذا انقــضَّ البــلاء على بــلادٍ
فأشقى من يعيش بها الغيـورُ

سنيــــنٌ بالتــجارب علمتنــي
بأن الجهــل في الظلمات نــورُ

تــزوَّد إن قـــدرت فـكل دهــرٍ
على غيــر الأكـارم لا يجــــورُ

أرى الأنـــذال إن قَدَروا أَذَلُّـوا
وإن نــودوا أصمَّــهم الغــرورُ

ومَـن تدعــو وتُرشِـد للمعالي؟
وأفـــراخ الزواحـف لا تطيـــرُ

ذرى الأمجـــاد باسقة وطولى
ولا يـرقـى لباســـقةٍ قصيـــرُ

يـهِمُّ الفــذ كسب قلوب قــومٍ
وهمُّ النــذل ما كَسَبَ الفقــيرُ

فإن شَيَّبتُ قبل ضحى شبابي
فكَـــــوني لا أَلُــــــفُّ ولا أدورُ

بلانــي بالمــــروءة من بـــلاني
وهل يُعنَــى بمحنــته أسيــــرُ؟

 

دارس محمد حسين العمري

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …