رفقاً بالقوارير / شعر : محمد عصام علوش – مجلة أقلام عربية

رِفـقًـا بـالـقـواريـر

ألا يـا سـادتـي لُـطـفًـا وَ”رِفــقًـا بـالـقــواريــرِ”
فــهُـنَّ لـنـا أزاهِـــيـــرٌ ويـا حُـسـنَ الأزاهــيــرِ

قـواريـرٌ بـهـا الأطـيـا بُ في أحلى الـتَّعـابـيـرِ
شذَوْنَ بـطـيـبِ أنـفاسٍ وَزِنَّ بـأعــيُــنٍ حــــورِ

وَحـزْنَ الـحسن فـتَّـانًـا كـفـوْزِ الـفـجـرِ بالـنُّـورِ
وفـوْزِ الـبَـدرِ بـالإِبـهـا رِ في إعــتـامِ دَيْـجـــورِ

وكــنَّ لـنـا مُـعـيـــنـاتٍ عـلى عُـسْـرٍ وَمَـيْـســورِ
فــهـنَّ الأمُّ والأخَـــــوا تُ والأزاوجُ في الـدُّورِ

وهـنَّ بـنـاتُـنـا يَـعــبَـقْــــــــنَ مثـلَ الوَردِ والجُوري
وهـنَّ لـنـا رَيـاحــيــنٌ وهـنَّ غِــنـاءُ شُـحـرورِ

وهنَّ الشَّهدُ حيـن حلا وحـيـن صـفـا كـبِـلّـورِ
وهنَّ العطفُ والإحسا سُ يَهمي بـالـتَّـبـاشـيـرِ

وهـنَّ الـرِّقَّـة انـبَـثـقت بـلـطـفٍ غـيْـرِ مَستـورِ
فـمـا أحـلى الحـيـاةَ إذا رَفـلْـنَ بـثـوْبِ مَـسـرورِ

ومـا أشـقى الحـيـاةَ إذا بَـدَون بوجـهِ مَقـهـورِ
فـرُكُـنُ الـبـيْـتِ ربَّـتُـهُ بـلا شــــكٍّ وتـحـــويــرِ

يـقـومُ بـهـا عـلى أسُسٍ يُـطـاولُ عـالـيَ الـسُّـورِ
حـبــانـا الله بـالأنْـــثـى فـيُـحـمَـدُ حَـمْـدَ مَشكـورِ

عـجـبـتُ لـظالـمٍ يَجني عــلـى فُـــلٍّ وَمَــنــثــورِ
ألـمْ يـسـمـعْ بقوْلِ نـبـيِّــــنـا الــدَّاعـي إلى الـنُّـورِ

و”رِفـقًـا بالـقـَواريـرِ”؟ فــرِفــقًـا بـالـقـــواريــرِ

محمد عصام علوش

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …

استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية