روائح في الذاكرة / الشاعرة : وسام الشاقي

 

 

العطر سبع يستميت به الحشا
ملك الحواس وعن هيامي قد وشى

في قمة العبق الذي أحيا به
مطر تغلغل في التراب فانعشا

و بضمة الطفل الرضيع تمازجت
من عطرها الجنات فانشق ما تشا

فاحت روائح بنه فنجاننا
يا ويح قلبي من حلاوته انتشى

ورغيف خبز طازج في مهجتي
نال الصدارة نحو مائدتي مشى

عن زهرة الليمون حدث واهدني
بعضا من البتلات اصنع مفرشا

أرأيت طيبا للأنام ممسكا
مثل الذي لف الشهيد فأدهشا

تبقى العطور حكاية أزلية
تروي لقاء العاشقين مع الرشا

  • الشاعرة : وسام الشاقي 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …