(سحـــــــابة غــــيـث)للشاعرة:سمر الرميمة

سحـــــــابة غــــيـث :

للدمع في العين أحوالٌ وأحــوالُ
تغيب في موجها كالشمس آمـالُ

وفلكها الوجد لا مرسى لحيرته
يهيم تيها ، وبحر التــيه قتّــالُ

.

.
عواصف البوح كالأسيافِ قاطعة
مثل النبال علـــى الأرواح تنهـــال ُ

فظاظـة اللـــــوم نيــرانٌ تؤجهــها
مقاصدٌ في ثــياب الجهــل تختالُ

فكم بنى القـول في رفقٍ أصالتنا

وشِيدَ بالحرف للأخــلاق تمثــالُ
.

.
ما القلب؟ إلا كتابٌ حين نقــرأه
في نبضه قصــة بالزيف تحتالُ

لكنّ خلف سطور النبض عزف أسى
وغصة للـخــيال العـــذب تغتـــالُ

ما العمر إلا صباحات سنـــعزفها
ضوءا ويشدو بها في الليل مــوال

يذيقنا البعد والهجران بعض أذى
نجتــــازه فــــإذا الآلام أطــــــلالُ
.

.
إن القـلـوب كأوتـارٍ تطــوف بنا

بالحب تشدو ويُبكـي شدوَها(القالُ)

إن الشعور الذي بالحب نغرسه
ينمــــــو إذا زاده ودٌ وإقبــــــال

في لذة العيش تحيا لــو ملـكت يـدا
تنأى عن المكر مهما عنـك قـد قالوا

كن للعيون إذا سالت مدامعها

سحابة غيثها وعـدٌ وآمـــال

#سمر_الرميمة

٢٠١٨/٤/٦

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …