شجــــــــــون / شعر : سمر عبد القوي الرميمة – اليمن

نـَادَيـتُ يـَاليـلُ مَــاذا ؟ مَا الـَّـذِي حَدَثـَا

هذا فُــؤَادي مَـعِي عــَنْ طيفـــهِم بـَـحَثَا

مـَا جَـاءنِــي مِنْهُــــمُ

مـــا أستَعيــنُ بِـه

عَلــى شجــونٍ بعيْنــِي أُهــدرتْ عَبثَــا

أيذْكـُرونَ !؟

عُهـُـودَاً عــِشتُ أحْفـظهــا

لا بـَارك اللَّهُ فِيمـنْ عهـدهُ نَكـثَا

.

.

أُعيذُهـُــم..

مـِـنْ زوالِ الـــوِدِّ إنْ غَــفِلـوا

وإنْ حَديثُ النَّــوَى ..

فــي صَــدْرِهِمْ نَفثـَــا

أُعيذُهـُـم من تَصَارِيـفِ الخُطٰـوبِ إذَا

دار الزمَـــانُ

وَذَاقَ المــرءُ ما حـَـرثَا

قَلبِِي الَّذي فـَـوقَ عرشِ الحُبِّ مَسْكنُهٰ

لِغيـرهِمْ مَا هَفَــا ،

كَــلا وَلا اكتـَرثَا

.

.

لم تَعــرف الرُّوح جَـمْر الإنتظــارِ وَكــَمْ

تَسَاءَلتْ ..

حــَولَ مــَنْ بِالاشتياق جـَثَا

وهَـا هِيَ الـرُّوح تلْقَــى ما لَقُــوا سـَـلَفًا

وَمَــنْ رَأى وجْدهَا ..

حَال الدُّموعِ رَثَـــى

  • شعر : سمر عبد القوي الرميمة – اليمن 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …