صباحي أنت / شعر :ريحانة آزال – اليمن

 

وغادرني حين جاء الصـــــباحُ
وقلبـــي بيمـــــناه كالمـغـــــزلِ

يقــــول :ســـأرجعُ يـا مــقلتـــــي 
فينتفـــضُ القلبُ مـــن مــأملــــي

وأحصــي خطاه تمهـــِّلْ بـــــــهـا
ففي القلب تخطو على عجـــلِ

لقد أطفأت بالبعد دفء اللـقـاءِ
و أشعلت دمـــعــي بـــلا مشعــــلِ

فكيفَ تــــنامُ إذا مـــا المســـــاءُ
يقلِّــــــب جفناك في المـــنـــــزلِ

وصوتُ الدقائقِ يطوي المـــكانَ
ثقيـــــل على القلبِ لا ينجـــلي

تفتـــــشُ عــــن غفــلةٍ كي تنامَ 
فيأتيــــــك سهــــــدُك كالمرجلِ

بعيــــــــدٌ عن العــــينِ قد ربمــا 
أناديك” عد لي . أيا رجــلــــي “

تباعــــــــدت الأرضُ مـــــابيــننا 
و لكــــــن أرواحـُــــنا تعــــــتلــــي

إلـــــى عالم الحبِ حين اللــقاءِ
أسميــــــِّهِ بالمـــــوعدِ الأجملِ

لأنســـــى كآباتِ يومِ الرحيـــلِ 
و تمــــــــلأ ُكفّــــــاي بـــالقُبــــلِ

أبا الوعــــدِ يا وعدنا الــقادمِ 
وصفــــتُ رحيـــــلَك بالأطــولِ

  • شعر : ريحانة آزال  – اليمن

    2018.8.06

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …