عام هجري سعيد/ شعر : د. ميساء السعدي – (فلسطين-اليمن)

عام هجري سعيد

في مُجْمَلِ الأخبارِ عنهُ وفي الأثرْ
هـذا نبِيّي جــاعَ يومــاً فصَبَرْ

والبطنُ صرعى من فراغٍ مَسّها
ماكانَ إلا أنْ رَبَطْها في الحجرْ

قَدْ أُعْطِيَ المأمولُ مِنْ رَبِّ السما
روحٌ تُجاهدُ في سبيلِهِ تَنْتَصِرْ

آذوهُ في ذاكَ المكانِ بمكةَ
مُسْتَبْعداً ينفوهُ عنها فَهَجَرْ

يَمْضي إلى الصحراءِ يقصدُ يثربَ
في رحلةِ المجهولِ مَعْ ذاكَ الأ َبَرْ

يَصْحَبْهُ صدّيقٌ يَشُدُّ بأَزْرِهِ
يرنو إلى العلياءِ يَصْدُقْهُ الخَبَرْ

حتى أَتَوْا يستقبلوهُ بعزةٍ
أنصارُ طٰه قَدْ أطاعوا ما أَمَرْ

آخىٰ بذاكَ العامِ بينَ أَحِبّةٍ
إخوانُ دينٍ لمْ يُبَعِّدْهُمْ قَدَرْ

يَمْضي لرايةِ دولةٍ فيُقيمُها
فيها منَ الأعمالِ والقصصِ العِبَرْ

جاءَ الكريمُ ليهدِنا ويُعينُنا
صلى عليكَ اللهُ يا خيرَ البَشَرْ

ميساء السعدي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …