على ضفاف الوطن / الشاعر : محمد ناصرشيخ الجعمي – اليمن

على ضفاف الوطن

أمرُّ حولك لا صَحْوٌ ولا ثَمِلُ
في الحالتين أرى حُزْني واشْتَعِلُ

أُهَادِنُ الوقْتَ علّي أسْتَريِحُِ وَما
تُغْني الخُراَفَاتُ والآمالُ تَرْتَحِلُ

قَالَتْ ليَ الرْيحُ هَذَا بَعْضُ ماكسَبَتْ
يَدَاكَ مُذْ كُنت َ بالأوهامِ تَنْتَعِلُ

مازال يَحْمِلُني همي وأحْمِلهُ
مِثْلُ الغريب وَقَدْ ضَاقَتْ بهِ السّبُلُ

أمرُّ حولك لا أُنْسٌ ولا سَمَرٌ
فكيفَ يهربُ من أحزانهِ الوجلُ

وكيفَ يبكي غَريبُ الدّارِ مُوطِنَهُ
ولمْ يَعُدْ منْ بَقَايَا رَسْمهِ طَللُ

هنا اقامتْ عروشُ البغيِ الويةً
للموتِ واسْتَخْدَمَتْ أذْنَابَهَا الدّوَلُ

وخلف هذا المدى تَغْفُو على سفرٍ
حَقَائبُ العمرِ والأحلامُ تنجدلُ

مَاذَا جَنَينَا منَ الأحْقَادِ قُلتُ لهَا 
يَا هِنْدُ ليْتَ الأسَىْ ينأَى ويَنْتَقِلُ

قَالتْ: دَنَا الليل ُ والأرجاءُ ساكنةٌ
وأنت بالهمِّ والأحزانِ ترتجلُ

على ضفافِ ليَالي الصّبرِ في عَدَنٍ
أسْرَى بِكَ الشِّعرُ أمْ ضَاقتْ بِكَ الحيَلُ

امرُّ حولكَ والأيّامُ موحشة 
وقَدْ أحَاطَتْ بكَ الأرْزَاءُ والعِلَلُ

نصفي هُنَاكَ بلونِ البُنّ اتْركهُ
والدّمع منْ وجعِ الأحْدَاقِ يَنْهَمِلُ

ولي هُنَا أمنِيَات كُنْتُ أجْمَعُها
الليلُ يَنْشدُها والبحرُ والجبلُ

أزالُ والليلُ والأقْمَارُ شاحِبَةٌ
والقلبُ مازالَ بالآمال يَبْتَهِلُ

لا لون للعيدِ في أحْدَاقِنَا فَمَتَى 
بالنّورِ تَزهُو ليَالِينَا وتكتَحِلُ
ــــــــــــــــــــــــ 

  • الشاعر : محمد ناصرشيخ الجعمي – اليمن 

شاهد أيضاً

لعــــلَّ كِسـرةَ خبــزٍ / الشاعر : يحيى عبدالعزيز – اليمن

لعــــلَّ كِسـرةَ خبــزٍ خلفي, أمامي, إزائي, كلُّهم بُؤَسا فكيفَ أَمْتدحُ الطَّاغينَ والرُّؤَسا مِنْ قبلِ أسبوع …