غيمة حبلى بمواجعي / شعر : آية رزايقية / تبسة – الجزائر

 

لي لعنة الشّوق لي برد اللقاءات

لي غيمة الدمع في الواح توْراتي

ونغمة الحزن في ترنيم آيتنا

تلقاك طيفا سقيما طال مرآتي

أمضي بلا هدف نعشي على أملي

تبلى السنون ولا تبلى عذاباتي

ثلم قديم ولا ماء يدغدغني

تمحى النقوش ولا تمحى خساراتي

طينٌ من البوح مكبوت على مضض

قد قدّني الصمت من طغيان أنّاتي

سيف هو البؤس مغروسٌ بخاطرتي

وغمده القلب قد أضنى حشاشاتي

لي سطوة الدّهر لي خيبات أمنيتي

لي دهشة النّاي لي زيف النبوءات

سرجت حرف الجوى في ليل أخيلتي

كأنّني اليوم ثكلى هالها الآتي

هزي بجذع المنى واساقطي أملا

ذي آية هربت من كل آياتي

سترتوي وردتي فالنّزف يألفها

والوهم يسكنها أرض الجراحات

فيكتسي ليلكي من عطره أسفا

والدّمع ينسج في صمتٍ عباءاتي

في حمحمات الأسى تغتال أمنيتي

والحزن يا أسفي يغتال ناياتي

تمحي المواجع طفلاً بين أضلعنا

فينتشي كبدي من نخب خيباتي

والبوح كالهدهد الرّحال راح يشي

عن ذنب قلبي وعن مسرى خطيئاتي

إذ أغزل الرّيح والأفلاك أطرزها

عند الرّحيل صلبنا مهجة الذّات

طفلٌ أنا ليس لي غير الهوى ملكا

في بركة الضّوء قد ماتت فراشاتي

—————-

شعر : آية رزايقية – تبسة – الجزائر 

شاهد أيضاً

قصيدة : (أنا وأنتِ) / شعر : منصر السلامي – اليمن

مرّت عليك من الجميع قصائدُ وخواطر حول الهوى ومشاهدُ والليل يركض في خيالك ماسكا كف …