في مركبِ الشَّوقِ / شعر : يحيى بن علي الضامري – مجلة أقلام عربية

في مركبِ الشَّوقِ

 

في مركبِ الشَّوقِ أحـزانٌ وأشجــانُ

وفـــي عبــابِ المآســي ثــارَ بُركــانُ

فــــي غُربــــةِ الــرُّوحِ آلامٌ مجمعــةٌ

لٱ يجمـعُ الــروحَ لا قصــرٌ ولا خــانُ

لا الصبحُ أورقَ سعــداً في مبَاسِمِــهِ

ولا بحُــضــنِ الليــالي نــامَ إنســـانُ

لا اليأسُ أقنعَ من يهوى فماتَ أسى

ولا التقــى بحبيــبِ القلــبِ ولهــانُ

أين الديــارُ التي ضمــت طفولتـنا؟

أما يصــاغ لهـا في القلـب عنـوانُ؟!

كانــت تُسامرُ ناساً منذُ أن وُجــدَت

واليــومَ أصبــحَ سكــاناً لهــا الجانُ

إني لأسمــعُ داري مُنــذُ أن هُجِــرَت

تنــوحُ حزنــاً بــدا مُــذ أهلهــا بانوا

تلك الديــارُ التي بالصحــبِ عامـرة

خَلَت بحــزنٍ فما في الأرضِ سكانُ

كانوا عليهــا ودُنيــا الحــبِّ تجمعنا

واليــومَ لا كانــتِ الدُّنيــا ولا كانـوا

يا قـــارع البابِ رفقــاً حينَ تقرعــهُ

للــدارِ حُــزنٌ كمــا للنــاسِ أحـــزانُ

══════??══════

 

شــعــر : يحيى الضامري

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …