قد جاء يسأل / شعر : نسرين رشيد( قلم أخضر) – فلسطين

قد جاء يسأل

قد جاء يسأل والجراحُ جوابُ
أين الذين إذا أحبوا ذابوا؟

أين الذين اذا تفرق عقدهم
ضموا القلوب الى القلوب وآبوا

أين الذين إذا تساقى قلبَهم
حبٌّ تغلَّق عنده الأبوابُ؟

واذا تملَّك من عيون قلوبهم
ذاك الصفيُّ تسكَّرت أهداب؟

فاذا انطوي بين الضلوع توقدت
ناران فيها مسرف مرتاب

وأذاب بالنارين لحم فؤادهم
فالصبر عنه توهمٌ وعذاب

حتى غدا القلبان قلبا واحدا
وانشق في صدر الغرام حجابُ

أين الأحبة والقلوب كما الندى
يطفي الحرائق غيثه المنساب

أين الذين إذا تعتق ودهم
ضنوا يراه الأهلُ والأحباب

نبذوا هواهم عند أصدق نبضةٍ
صار النبيذَ طعامُهم وشرابُ

سكروا حلالا والقلوب حواسرٌ
منعوا العيون رياضهم إذ جابوا

أوفوا العهود وقد تقادم عقدها
حمت ِ العهودَ أسنة وحرابُ

(هل غادر الأحباب من متردم)
أخذوا المشاعر كلها إذ غابوا؟

ذهبوا كما ذهبت ظلال اولي الصفا
نحو الصحارى غيثها هبهاب

صار الهوى العذري مثل خرافةٍ
قصص العجائز والوفا كذّابُ

فكأنهم عاشوا توهُّم ظننا
سكنوا قصورا صخرهن تراب

دكَّ اليقينُ شموخَها حتى انتهى
فكأنه وكأنهن سرابُ

وأتاه من مطر اليقين نوازلٌ
نثرت بقاياه فعزَّ خطاب

عجبي لوقتٍ صار فيه وفيُّهم
أهلَ التندُّر والحياة عجاب

فأجبته والقلب في غصص الهوى
ذهبوا وليس لذا الذهاب إيابُ

نسرين رشيد

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …