قصيدة : (إلى رجل متسلط) / شعر : ختام حمودة

بي أَرْتَقي فَوْقَ السّماك وَأهْزجُ
وعليَّ وحْدي بالقَريض أُعرِّجُ

ما زِلْتَ تَجْهَل أيَّة امْرَأةٍ أنا !!
إنّي وإنّي فَوْقهمْ اَتَوَهَّجُ ..

أنْثَى بِمُفْرَدِها تَهزُّ مَجَرَّةً
مَنْ يَقْرُبُ الأنْثَى الَّتي تَتَأجَّجُ

ماذا عَليْكَ لَو احْتَرَمْتَ مَشاعِري
ماذا وَماذا !! لَيْتَني أسْتَنْتِجُ !

قُلْ ما تُعِدّ وَما تُريد وَما تَرى
حَتْمًا سَتَكْذِب كذْبتَيْنِ وَتَنْسِجُ

أنْثى النَّقاء ولا أريدُ سَوى أنا 
وأنا بِمْعراج الحُروف أُتَوَّجُ

عَرَبِيَّةٌ تَمْتَدُّ فِيَّ عُرُوبَتي
عَرَبِيَّةٌ وَلِيَ القَصائِدُ تُخْرَجُ

إغْرَقْ لوحْدكَ في تَفاهَةِ ما تَرى 
فأنا لِقلْبي في الحَقيقَةِ مَنْهَجُ

لَوْ كُلَّ من رَادَ الوُصول ترْكتهُ 
لتَركْت قُطعانا وَرايَ تُهَرّجُ

فالكُلُّ لي وأنا لِكُلّي كُلّهُمْ
وَلأنت فيما أَبْتَغي لا تَدْرجُ

وَطنٌ مِن الأفْكار في فِكْري أنا
وأنا العَبير بِكُلِّ فَجٍّ يأرجُ

مَعْزوفَتي الأولى الَّتي أَهْمَلْتَها .
ثَمِلَتْ فَغَنَّى في هَوايَ بَنَفْسَجُ

  • شعر :  ختام حمودة

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …

استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية