لا تختبر صبر القصيدة!!/شعر : علي الحسامي – مجلة أقلام عربية

لا تختبر صبر القصيدة!!

ـــــــــــــــــــــــــ

لا تختبر صبر القصيدة مرتين

فالشعر يولد كالأجنة ثم يصبح دمعتين

فستانها القمحي،

إصبع روجها الوردي،

تصفيق اليدين……

وجع بخاصرة المساء

يقول: إنك لم تزل تحبو

وتحبو أيها الطفل المراوح بين بين…

لا تختبر صبر القصيدة

إن بينكما ملايين السنين

قف هاهنا …

لا شيء يجعل روحك الولهى ملاكا طائرا

في الأفق يشعل فرقدين

وتظل تجلد روح أمك

ليتها باعتك في( البرصات) دين

أوقف جنازير التوغل في مساحات الشعور البض

إن الحمق شين

لا يحسن التحليق عصفور البراري

والمدى

يأوي نسورا لا تسل :

أنى وأين؟

فالشعر.:

مهر جامح،

بحر ٌ عميق

،ٌ مزنة..ٌ

حلبت قناني ضوئها من نجمتين

لا تختبر صبر القصيدة

كل من شادوا بظلك

يسرقون النار منذ غوايتين

والنار ينكرها الد خان إذا تسامى

بين نهدي قلتين

يتحصرم الكرم الذي نقرته هدهدة

وللدود الجبان رواية ٌ

صفعت نبوغك صفعتبن

*****

لا تختبر أمعاء خاوية تفتش

في صناديق القمامة عن بقايا

لقمتين..

إذ جئت من أقصى المدينة

تحمل ( اللابتوب )

عشبا أخضرا

وسجارة بيضاء

بين الأصبعين…

والمعجبون على الطريق يراقبونك

تملأ( الفيس بوك )

زغردةُ

اللواتي والذين

لا تختبر صبر القصيدة

إن آخر شاعر ٍ ٍ يأوي

إلى كهفٍ مساءً

في العدين

كم مترفٍ مر اعتباطا من هنا

والشاعر اليمني حقا

مات (بين رصاصتين)

..

يتهافت الرخصاء نحو الدرهم

الذهبي…

كم باكٍ على قبر الحسين. !

لا تختبر صبر القصيدة مرتين.

علي الحسامي

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …