لا تــذَرَنْـي لــلأَسـى / شعر : نبيل طربيه – فلسطين

CPddi40UwAE9bdl

 

لا تــذَرَنْـي لــلأَسـى نَـهَـبا
بــاهِـتـاً أَشْــتــاقُ مُـكْـتَـئِبا
ذابَ قَلْبي في الهَوى وَذَوى
هَــلْ كّـذاكَ الـحُبُّ قَـدْ كَـتَبا
فـيـكَ ذُقْـتُ الـوَيْلَ واحُـرَقي
مَـنْ تُـرى قَـدْ يُـطْفِئُ اللَهَبا


فــي جَـحـيمٍ بِــتُّ مُـنْـتَظِراً
شــاحِـبَ الأَفْـكـارِ مُـضْـطَرِبا


شَـوْكُهُ فـي القَلْبِ مُنْغَرِسٌ
صَــبَّ فـي أَوصـالِيَ الـوَصَبا


لَـيْسَ لـي بِـالوَصْلِ مِنْ أَمَلٍ
كُـــلَّ يّـــوْمٍ زِدْتَــنـي كَــذِبـا


هـاتِ كَـاْساً وَاسْقِني هَيَما
سُــرَّ قَـلْـبٌ مِـنْهُ قَـدْ شَـرِبا


لَــوْ وَضَـعْـتَ الـسُـمَّ أَقْـبَـلُه
كُــلُّ مــا أَسْـقَـيْتَني عَـذُبـا


وَيـــحَ قَــلْـبٍ أَنْـــتَ مـالِـكُهُ
مـا اسْتَساغَ الشَهْدَ والعِنَبا


كَـيْفَ لـي مِـنْ فـيكَ مَوْعِدَة
تُـسْـكِـتُ الأَنــاتِ والـصَـخَبا


والــحَـشـا تَـخْـبـو مَـراجِـلُـهُ
والـلِـقا يُـحْـيي الَـذي صُـلِبا


فَـوْقَ أَخْـشابِ النَوى وَهَوى
فــي لَـظـى بُـرْكـانِهِ حَـطَـبا


حُــبُّــكَ الـمَـجْـنونُ أَرَّقَــنـي
ثُــمَّ أَوْدى بِـالـنُهى وَسَـبى


رُدَّ لــــــــي باللهِ بــــارِقَــــةً
وَاجْـلُ عَـنّي الـسُهْدَ والتَعَبا


قُـبْـلَـةُ الأَحــبـابِ مُـسْـكِـرَةٌ
قَــدْ تَـرى مِـنْ وَقْـعِها عَـجَبا

  • شعر : نبيل طربيه – فلسطين 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …