لا تلوموا شاعراً..؟!/ شعر : حسام السبع – مجلة أقلام عربية

لا تلوموا شاعراً..؟!

سيبقى الشعرُ يصدحُ في سمائي
ويســري في فــؤادي كالدمــاءِ

فلا لومٌ سيوقفُ نبضَ شِعري
ولا غـدرٌ يُعـكـّر ُ صَفـوَ مائي

أنـا الشــعرُ آفــاقــي وشـمـسي
وفي رئتـي سيبـقـى كالهــواء ِ

يغـرّد ُ في صباحي مثل طـير ٍ
ويشجينـي بألحــان المســـــاءِ

تدورُ حروفُ شعري كالسواقي
بها أروي الرضى بدل الجفـاءِ

فمن يعجبهُ ينهلُ من ضفـافي
ومَن يقـلاهُ يعطشُ في الشتـاءِ

فهذا الشعرُ موطن كلّ صَـبٍّ
ومـأوى مَن تـوسـّـم بالــوفـاءِ

يخـدّرني إذا جرحي تـمـادى
ولكنْ ليــس يُسهمُ في شِفائي

به نوحي إذا الأحزان سـادتْ
ويمسحُ دمع عيني في البكـاءِ

كفى لومـاً فلومـكَ لي تجنـّي
لأنكَ ما علمت َ مدى شـقائي

فما كان المَجونُ يطال شِعري
هو العـُذريُُ محراب الحيــاءِ

حسام السبع

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …