لـولا أنِـيْـسُ الـلـيـلِ ../ شعر: قاسم محمد العاني

لـولا أنِـيْـسُ الـلـيـلِ ..
كـان صـبـاحـنـا
سَـهـمـاً يَـردُّ بِـحـلْـقِ ذاتـِـي مـاجَـرَى .

كـيْـفَ الـبُـزوغ يَـعــمُّ دارَ قُـمِـيْــرةٍ
يـحْـلـوْ لـهـا
إيْـقَـاعَ شـمْـسي لـلْــثَـرَى

“دلّـلْـتِ شَـالـيْ”
ثُـمَّ قُـلْـتِ : خـطـيْـئــةً
فـلـثَـمْـتِ مِـنْ عِـنَـبِـي قِـطـافــاً أحْـمَـرَا

مُـــدِّيْ ذراعــكِ 
فـي لـحَـافِ قــصـيــدةٍ
ردَّتْ فــؤاد الـسـاكِـنـيْـنَ
إلــى الـوَرَا

مِـلْـحُ الـجُـروحِ قــد اسْـتَـفَـاقَ
بـريْـحـةِ الـذكْـرى 
رَبـَـا مِـلْـحُ الـحَـبـيْـبِ الـسُّـكَّـرَا

  • شعر: قاسم محمد العاني

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …