(..ليلةُ شوقٍ)للشاعرة : رنا رضوان

..ليلةُ شوقٍ..

أروحكَ أمْ أنت؟َ يا هَلْ ترى..؟
وَشــوقٌ دَعاني لأنْ أسْهَرا..

رأيتُكَ في الليلِ شَكْلاً وَنَبْضَاً
ولسْتُ أفَسّرُ ما قَـــد جَرى…

وَبيني وَبَينكَ بَـحْرٌ وبَيدٌ
فَكَيفَ استَطَعْتَ بأنْ تَحْضَرا ؟

نَسيتُ الجَميعَ..نسيتُ حَياتي
فإنّي بِغَيركَ لنْ أشْعُرا….

أُريدُ البُكاءَ وأخْشى بأنْ قدْ
تَرى في دُموعي دَماً أحْمَرا

سأحْبسُ في الجَفنِ دَمْعاً سَخيناً
يَفوقُ السَّحابَ إذا أمْطَرا…

وأحْفظُ صُورةَ وَجْهي لَديكَ
كَما أنتَ تهواهُ بيْ مُزهِرا…

تُسافرُ روحي إليكَ…وَشَوقي
كَسربٍ من الطَيرِ يطْوي القُرى

سأطلقُ صرخةَ عشقٍ بقلبي
أهزُّ الثريا بها والثرى …

فإنّي بليلي وَطُولِ ابتعادي
أكادُ منَ الوجْدِ أنْ أُصْهَرا…

أنا النارُ قد بُعْثِرتْ بالحُروف
فَصارتْ ( رنا ) في لِسانِ الوَرى

يُخيفُ السَواحِرَ عشْقي إليك
وأخْشى عليكَ بأنْ تُسْحَرا…

أغارُ عليكَ وَلو قَدْ قَدِرتُ
ضَمَمْتُكَ في القَلبِ كَي لا تُرى..!!

وأُخْطئُ باسمكَ في كلِّ حينٍ
كأنّكَ في كلِّ مَنْ قَد أرى….

سأشْري المَسافةَ بالرُوحِ مِنّي
وبالعُمْرِ لو أنّها تُشْتَرى…

َومَهْما تطولُ الليالي أَميري
غَرامُكَ في القلبِ لَنْ يُقْهَرا……
…………………………………..
رنا رضوان

سوريا

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …