مجدُ القصيدةِ ../ شعر : القس جوزيف إيليا 

 

مجدُ القصيدةِ أنّها لا تصدأْ
وصراخُها متواصلٌ لا يهدأْ

وتعاركُ الأمواجَ تركبُها ولا 
تخشى بوثبتِها رياحَ الأردأْ

لا ينحني للقحطِ ظهرُ خيالِها 
ونجومُها بفضائِنا تتلألأْ

سيفُ الجمالِ بكفِّها وخيولُها 
المعنى فلا تكبو ولا تتلكّأْ

تمشي على أعشابِ جنّاتِ الرّؤى 
وكلامُها شمسٌ بها نتدفّأْ

ونرى عوالمَ بهجةٍ بعيونِها 
وعلى عصاها صوتُنا يتوكّأْ

ليست تشيخُ هضابُها وسهولُها 
فنجيئُها وإلى حماها نلجأْ

مجدُ القصيدةِ أنّنا نحيا لها
وبها ومنها كلَّ يومٍ نبدأْ

  • القس جوزيف إيليا 

    ٢١ – ٩ – ٢٠١٨

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …